ذكرت تقارير صحفية إسبانية أن الهولندي فرينكي دي يونج، نجم برشلونة، استطاع أن يلعب دور المحور في جميع المباريات الثلاث التي لم يلعب فيها القائد سيرجيو بوسكيتس.

واختار المدرب الإسباني تشافي هيرنانديز، المدير الفني لنادي البارسا، أن يحل دي يونج محل بوسكيتس، ويرى أنه يستطيع أن يكون خليفة لبوسكيتس، كما يثق فيه كثيراً.

ويخوض سيرجيو بوسكيتس موسمه الأخير مع الفريق الكتالوني إذ ينتهي عقده في نهاية الموسم الحالي، فمن الممكن أن يتنازل البارسا في رغبته ببيع دي يونج والكسب من عملية بيعه، ليكون خليفة بوسكيتس.

By ab5wk

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.